عصابة جوي ويلر

عصابة تسعى لكل مميز وجديد
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مهم جدا جدا جدا جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مفارق
قوة التنين
قوة التنين


عدد الرسائل : 103
تاريخ التسجيل : 22/12/2007

مُساهمةموضوع: مهم جدا جدا جدا جدا   الجمعة ديسمبر 28, 2007 8:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين
-أما بعد-
ما هي قرة العيون؟؟
قرة عيوننا ..
هي قرة عين النبي عليه الصلاة والسلام..
فماذا كانت قرة عينه ..
قال : "وجعلت قرة عيني في الصلاة"

أخي الكريم,,
إني محدثك عن عمود الإسلام , وإني محدثك عن الخيط والحبل , الذي بيننا وبين الله جل وعلا , فإن انقطع انقطعت صلتنا بالله , إني محدثك عن أعظم الأعمال وخير موضوع على الأرض , وأول ما يحاسب به العبد يوم القيامة .
محدثك عن أي شيء !!
عن الصلاة !!
كان إذا فزع النبي فكبر وصلى , وإذا همه شيء من هذه الدنيا , قال لبلال يا بلال : أرحنا بها يا بلال , أرحنا بها يا بلال .
كيف لا وهي التي قال الله عز وجل فيها
( أقم الصلاة طرفي النهارِ وزلفاً من الليل ) .
جزء من الصلاة في النهار , وجزء من الصلاة في الليل .
( أقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين ).
قام يصلي عليه الصلاة والسلام ليلةً , فقرأ بركعة بالسبع الطوال , أطول سبع سور بالقرآن يقرأها النبي عليه الصلاة والسلام .
تقول عائشة : كان يصلي فيبكي حتى يبل لحيته , فيبكي حتى يبل حجره , فيبكي حتى يبل الأرض تحته , بل تتورم قدماه , فتتفطران وهو لا يشعر بهما , لأن الله قال له
( يا أيها المزمل * قم الليل إلا قليلا ) .
قم الليل , فكان يقوم , الليل إلا قليلاً .
يقول لخديجه زوجته , يا خديجه : مضى عهد النوم , مضى عهد النوم .
فكان يكبر ويصلي , يبكي عليه الصلاة والسلام , ويسمع لبكائه أزيز كأزيز المرجل .
في مرضه الأخير قبل وفاته عليه الصلاة والسلام , كان يغمى عليه , عليه الصلاة والسلام , ثم يفيق , فيسأل عائشة : يا عائشة أصلى الناس , أصلى الناس , تقول : لا يا رسول الله ينتظرونك , يقول : أهريقوا علي ذنوباً من ماء , سجلاً من ماء , فيسكب على رأسه ماء , ليتنشط عليه الصلاة والسلام , فيقوم يتحامل ليقوم إلى الصلاة , فيسقط بأبي هو وأمي , فيغمى عليه , ثم يستيقظ فيقول لعائشة : يا عائشة أصلى الناس , تقول : لا يا رسول الله ينتظرونك , فيهرق عليه ذنوباً من ماء , ثم يقوم ليصلي بالناس فيسقط عليه الصلاة والسلام , فيفيق فيسأل عائشة : يا عائشة أصلى الناس , أصلى الناس .
قال الشاعر في هذا النبي عليه الصلاة والسلام :
محيي الليل صلاة لا يقطعها *** إلا بدمعٍ من الإشفاق منسجمِ
مسبحاً لك جنح الليل محتملاً *** ضر من الشهد أو ضراً من الورمِ
رضيةً نفسه لا تشتكي سأماً ***وما على الحب إن أخلصت من سئمِ

وهل كان يبالي بقدميه الشريفتين !!
تتورمان وتتقطعان !!
بل هل كان يحس بالليل وهو يمضي !!
أبداً .. تعرف لمَ ؟؟؟
لأنه متصلاً بربه جل وعلا ..
تدمع عيناه ويبكي , فيأتيه الصحابة , يقولون : يا رسول الله , صليت البارحة فوجدنا عليك , أسفنا عليك من صلاتك , طولها , وبكائها , وخشوعها , قال : كنت أقرأ آية وأرددها , أي آيةٍ .
( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم )

إني محدثك أخي الحبيب ,,,
عن الصلاة التي ضيعها أكثر الناس !!
الله أكبر , يوم تقف بين يدي الله !!
فتكبر في الصلاة , فتقرأ ( الحمد لله رب العالمين ) , فيقول الرب : حمدني عبدي , فيقول العبد ( الرحمن الرحيم ) فيقول الرب : أثنى علي عبدي , فيقول العبد ( مالك يوم الدين ) فيقول الرب : مجدني عبدي .
الله أكبر , أي عبادةٍ هذه , أي وقوف هذا !!

يقال لأحد الصالحين : ما نراك تلتفت في الصلاة , أو تسهو في الصلاة , قال : أضع الجنة عن يميني , والنار عن شمالي , والصراط تحت قدمي , أيحل لي أن أفكر بالدنيا بعد هذا !!
( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون ) .
مساكين .. بعض البشر ..!!
إلى الآن ما أحسوا بلذة الصلاة !!
ربما يكبر ويخرج ما تلذذ بالصلاة إلى الآن ..!!
مسكين ... خرج من الدنيا ولم يذق حلاوة الصلاة !!
بل مسكين ... الذي هجر الصلاة وهجر الركوع والسجود !!

شاب لا يصلي .. يقول أحد الدعاة إلى الله : كنت عند أحد الأرصفة أجلس مع بعض الشباب آخر الليل , أنصحهم , أعظهم , أذكرهم , يقول : ونحن نتكلم , وأحدثهم عن الجنة والنار , والموت والقبر , يقول : جاء شاب من هؤلاء الشباب الذين لا يصلون , ولا يرعون لله حرمة , يقول : فإذا به يتجول بسيارته , يظهر صوتاً , يزعج الشيخ الداعية , يتعمد , يلهي الناس عن سماع الموعظة والذكر , كأن الذي يقود السيارة ليس بإنس , بل كأنه شيطان مارد , يقول : ونحن ساكتون صامتون , أنا أنصح وهذا يزعج , يقول : حتى نزل من سيارته , وقف بالسيارة قريباً منا , نزل من السيارة , فتح صوت الموسيقى , والأغاني , ليسمع الحضور , يقول : فنزل عند السيارة يرقص , كالمجنون , أعاذنا الله وإياكم , انظروا الشياطين إذا صرعت بعض الناس , يقول : وأنا أناديه وأذكره , وهو يستهزئ علينا ويسبنا , يقول : فذهب , أخذ السيارة وذهب , يقول الشيخ : اتصل علي أحد الحاضرين آخر الليل , أيقظني من نومي , قال : يا شيخ أدركنا , قلت : ما الخبر , قال : رأيت الشاب الذي كان يزعجنا , قال : نعم , قال : انقلبت به السيارة , يقول : أسرعنا إليه , يقول : جئنا إليه نلقنه الشهادتين قبل موته , قلنا له : قل لا إله إلا الله , قل لا إله إلا الله , يقول : وفمه يخرج منه دم ومن أنفه دم , يقول : ولم يلفظ الشهادتين وقبض الله عز وجل روحه .
عبد الله .. مساكين خرجوا من الدنيا ولم يذوقوا لذة الصلاة !!
خرجوا من الدنيا ولم يستشعروا لذة التكبير , ولذة الركوع , ولذة السجود !!

عمر ابن الخطاب رضي الله عنه , يعزي رجلاً من أصحاب النبي فقد بصره , ذهب بصره فجاءه عمر بن الخطاب فجلس عنده فقال له عمر : يا فلان يكلم أعمى , يقول يا فلان , اتق الله واصبر , اتق الله واصبر , وإياك وأن تدع الجمعة والصلاة في الجماعة , إياك , فقال الأعمى : قال يا أمير المؤمنين , ولكني ليس لي قائد , ما عندي رجل يذهب بي إلى المسجد , قال أمير المؤمنين : نحن نجعل لك قائداً , وإياك أن تضيع الصلاة في المسجد .
( فخلف من بعدهم خلفٌ أضاعوا الصلاة ) .
تجدهم عند السابعة والثامنة ملئوا الشوارع بسياراتهم , قبل ثلاث ساعات المؤذن يؤذن لصلاة الفجر , أين هم !!
من أخرجه من بيته , ما بال الشوارع , ما بال البيوت , ما بال البشر , كأنهم ليسوا بشرا !!
ما الذي حدث !!
يضع رأسه على الفراش ليلاً , ويضع الساعة , المنبه بعد طلوع الشمس , وصلاة الفجر!! , الله غفور رحيم !!
(فخلف من بعدهم خلفٌ أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ) .

أخي الحبيب ,,,
وأنت تقرأ فكر !!
أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة !!
لا تقل أنا أخلاقي حسنة !!
لا تقل أنا أحج كل عام !!
لا تقل أنا أعتمر كل شهر !!
لا تقل بنيت المساجد !!
صلاتك !!
أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة !!
إن صلحت صلح سائر العمل , وإن فسدت فسد سائر العمل !!
تعرف أجر صلاة الفجر ما هو ؟؟؟
من صلى صلاة الفجر , كتبت صلاته في صلاة الأبرار , وكتب في وفد الرحمن .
( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل ).
أي صلاة بعد دلوك الشمس , صلاة الظهر , أليس كذلك .
إلى غسق الليل أي صلاة غسق الليل , العشاء .
من الظهر إلى العشاء كم صلاة , الظهر , والعصر , والمغرب , والعشاء .
بقيت صلاة , ( وقرآن الفجر ) خصصت لأهميتها , ولتضييع الناس لها , ولا يتخلف عن الفجر والعشاء إلا المنافقون , إلا المنافقون .
ثقلت رؤوسهم , قدموا النوم على الصلاة , قدموا الراحة على السجود والركوع .
" بشر المشائين في الظلم بالنور التام يوم القيامة " .
طيب النائمين في الظلم , بم تبشرهم !!!
(وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ) .

سمعت بعامر ابن عبد الله , رجل صالح لم تفته الصلاة في جماعة طوال حياته , في مرضه الأخير قبل موته , مرض فقال له أبنائه قبل المغرب : يا عامر , يا أبا عبد الله , صل في البيت , أنت مريض , قال : لا والله , أسمع حي على الصلاة حي على الفلاح ولا أجيب !!
كلا , احملوني إلى المسجد , فحمل رحمه الله , فجيء به في صلاة المغرب , فأدخل في الصف الأول بين رجلين يتهادى , يتهاوى بين رجلين , فحمل فأجلس في الصلاة , فكبر وصلى , فلما كان في الركعة الأولى في المغرب , وسجد قبض الله عز وجل روحه .
( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ).

ابتلينا ببشر في هذه الأزمان , وبأناس لا يعرفون في الصلاة إلا التكبير والتسليم !!
قلبه ليس في المسجد , قلبه معلق بالأسواق , قلبه معلق بالشواطئ , قلبه معلق بالملاعب , قلبه معلق في التلفاز .
يأتي إلى المسجد بجسده لا بقلبه , يكبر ما درى الإمام ماذا قرأ !!
ما درى أي سورة قرأها الإمام !!
وكم سمعنا عن مساجد , ربما صلى الإمام ثلاث ركعات بدل الأربع , وربما ازداد خامسةً , والمصلون في وادٍ والإمام في وادٍ آخر !!
أي صلاة هذه !!

كان زين العابدين علي بن الحسين , إذا توضأ أصفر لونه , قالوا : لمَ يصفر لونك رحمك الله عند الوضوء , يتغير وجهه , يتغير لونه , لمَ يتغير وجهك رحمك الله , قال : تدرون بين يدي من أقف !!
إنه الله !!
( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون )
سمعتم بابن الزبير , ابن الزبير رضي الله عنه , كان يسمى حمام المسجد , من حبه للصلاة , من تلذذه للصلاة , قرة عينه الصلاة .

وبعض الناس إذا انتهى من الصلاة هرب !!
تهرب إلى أيــــــــــــــن !!
أيـــــــــن قلبــــــــك !!
قلبك معلق بالمساجد أو في غيرها !!
يولي من المسجد , كأنه يريد الفرار منها !!
كان هذا الرجل رضي الله عنه يركع , قرؤوا وهو راكع , قرأ المصلون سورة البقرة وآل عمران والنساء والمائدة , والرجل لازال في ركوعه !!
( قد أفلح المؤمنون )..
بعض الناس إذا صلى خلف إمام أطال قليلاً , قال : أرحنا منها يا إمام , خلصنا من الصلاة , نريد أن نرجع إلى دنيانا !!!!!
بل وربي , بعض الناس , يسألني يقول : يا شيخ ما ذنبي , أحيانا في السجود , أتذكر الذنوب والمعاصي , إنا لله وإنا إليه راجعون ,,,
( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون )..

فكر يا عبد الله !!
كم يوم مضى عليك ما صليت الفجر في جماعة !!!
فكر !!

أحد الصالحين , عمره أكثر من تسعين سنة , يقول : ما صليت في حياتي منفرداً إلا صلاتين , عمره أكثر من تسعين سنة , صلاتين فقط في حياته فاتته الجماعة , صلاها منفرداً , يقول : والله كأني ما صليت تلك الصلاتين ..
( إن الإنسان خلق هلوعا إذا مسه الشر جزوعا وإذا مسه الخير منوعا إلا المصليـــــــــن ).

أنا أعرف بعض الناس يصده عن صلاة الفجر , وعن صلاة العصر , وعن التكبيرة الأولى , وعن الإقامة , وعن الجلوس في المسجد , صحبة , صحبة ســـــوء , عافانا الله وإياكم .
كم صدوا أناساً عن صلاة , كلما أراد أن يقوم , تو الناس اجلس يا أخي , باقي عشرين دقيقة على الإقامة , كلما أراد أن يقوم يا أخي صل معنا , كلما أراد أن يقوم قال الله غفور رحيم !!
( كلا لا تطعه واسجد واقترب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهم جدا جدا جدا جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عصابة جوي ويلر :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: